الرئيسيهتعريف البرنامج

تعريف البرنامج

تعريف البرنامج :-

قبل عام 2002 كانت معلمات اللغة الإنجليزية في مرحلة رياض الأطفال بمصر من خريجات أقسام اللغة الإنجليزية بكلية التربية والآداب. وقد أكدت التقارير عدم تفاعل الأطفال مع المعلمات في دروس اللغة الإنجليزية حيث أن أطفال ماقبل المدرسة لهم خصائص معينة, وطرق تدريس مناسبة, وأساليب خاصة في التعامل معهم. وكان قد أصدر وزير التعليم في ذلك الوقت قراراً بأن معلمات اللغة الإنجليزية في هذه المرحلة المدرسية لابد أن يكن من خريجات كليات وأقسام رياض الأطفال / تربية الطفل.

وجاءت الشكوى من موجهي اللغة الإنجليزية في هذه المرحلة بأن خريجات رياض الأطفال رغم قدراتهن على التعامل مع هؤلاء الأطفال, والتفاعل الدراسي معهم في تقديم المفاهيم لهم, واستخدام أساليب الإثارة المناسبة التي تدفعم إلى الحماس والمشاركة في الدروس والألعاب, إلا أن هؤلاء المعلمات لم يحصلن على تأهيل كاف في مهارات اللغة الإنجليزية , ولم يتم إعدادهن لتدريس هذه اللغة.

وتحقيقاً لدور الجامعة في خدمة المجتمع قام مركز الخدمة العامة بكلية التربية جامعة طنطا بإعداد برنامج لتأهيل معلمات رياض الأطفال في اللغة الإنجليزية وطرق تدريسها في هذه المرحلة.

والبرنامج مدته عام دراسي, ويتكون من مستويين (فصلين دراسيين) حيث تدرس الدارسات مقررات في المهارات الأربع للغة الإنجليزية (استماع , تحدث , قراءة , كتابة), ومقررات في علوم اللغويات (صوتيات , قواعد اللغة), وكذلك مقررات في طرق تدريس اللغة الإنجليزية بمرحلة رياض الأطفال (طفل ماقبل المدرسة). والدراسة ثمان ساعات أسبوعياً.

واستمر تقديم هذا البرنامج منذ بدايته في سنة 2004 حتى الآن, حيث تم تخريج عشر دفعات من مختلف المحافظات في مصر , وفي العام الحالي 2014-2015م يتم تقديمه للدفعة الحادية عشرة.

ونتيجة لنجاح البرنامج في تحقيق أهدافه ازداد الإقبال عليه, وقام عدد من إدارات التعليم بإدراجه كشرط تفضيلي من شروط الترقي للوظائف المختلفة بين معلمات مرحلة رياض الأطفال.

وحيث أن البرنامج هو الوحيد في مصر فقد اتفقت الآراء على فتح الإلتحاق به لمعلمات رياض الأطفال بالدول العربية الشقيقة للإستفادة من هذا البرنامج. وقد وافق السيد الأستاذ الدكتور/ رئيس جامعة طنطا على تقديم هذا البرنامج بشكل مكثف مدته شهر ونصف (6 أسابيع) في الصيف من كل عام حتى يتسنى لمن يرغب من معلمات وخريجات رياض الأطفال الإلتحاق به في العطلة الصيفية, ممايتحقق معه مبدأ التعلم المستمر لتحقيق النمو المهني , مما يزيد فرص هؤلاء الدارسات في العمل في المدارس الحكومية والخاصة ومدارس اللغات, والترقي إلى الوظائف المختلفة. وهذا البرنامج يمثل أحد أشكال تنمية الموارد البشرية لتحقيق التنمية المستدامة في المجتمع.

 

Joomla templates by Joomlashine